Communiqué

بناءا على المقال الصادر بجريدة ليبارتي التي تصدر بالخط الفرنسي وبتاريخ 3 جوان 2020 عدد رقم 8474 في الصفحة الرياضية تحت عنوان "محكمة باب الواد تفصل لصالح النادي الهاوي"، بناءا على أننا نملك حق الرد على ما صدر فإننا نفند هذا الخبر لأن القضية لا تزال لدى المحكمة المذكورة منذ 2012 و لم يتم الفصل فيها للنادي الهاوي ، علما انها غير مرتبطة بإدارة سيربورت التي تشرف حاليا على الاتحاد، وسيكون الفصل النهائي في هذه القضية مستقبلا.
نتأسف لصدور هذه المعلومات من دون التأكد منها من المصدر الرئيسي ونعلم الرأي العام أن المبلغ المالي يقدر ب 2 مليار سنتيم وليس 12 مليار سنتيم مثلما تم ذكره في ذات المقال، وهي تتعلق باستعمال شعار النادي منذ 2012.
مجمع سير بورت غير معني بهذه القضية لا من قريب ولا من بعيد خاصة أن المجمع يعمل على القضاء على كل الديون المتراكمة على عاتق النادي.
والهدف المباشر لنا من هذا الرد هو قطع الطريق أمام كل الراغبين في زعزعة استقرار النادي وخلق حملة تكذيبية ضد الإشاعات التي تطال النادي، ونطلب من الأنصار عدم الانسياق وراء مثل هذه الإشاعات خاصة أننا نسعى لتجسيد المشروع الذي جئنا من أجله لاتحاد العاصمة لأنه يملك تاريخ كبير ونسعى لتحقيق العديد من الألقاب مستقبلا والعمل على تجسيد هذه النقاط في طار إحترافي وفقا لدفتر شروط.

Unis nous sommes, unis nous resterons.